ads

تفسير رؤية الميت ومن يتكلم مع الموتي في الحلم

تفسير رؤية الميت ومن يتكلم مع الموتي في الحلم

رؤية الميت في المنام لها الكثير من التفسيرات والأحوال، ومن ضمن هذه الأحوال أنه يأتي بطريقة يتحدث فيها مع الرائي أو يكلمه أو ينادي عليه أو يأمره بفعل، وهذا الحلم يحدث مع الكثيرين ونود عرض ما هو التفسير في هذا الأمر.
تفسير الحديث أو ميت يكلمكإذا كانت الرؤيا تختص بشخص ميت تعرفه وآتي يخبرك في منامك أنه لم يمت فإن ذلك يدل على صلاح أمر الميت بإذن الله، بنفس الأمر الذي يفسر فيه رؤية الميت يجلس على سرير أو على رأسه تاجا أو يتزين بالحلي.
أما إن كان الميت في المنام يأتي بصوته فقط ولم تستطع رؤيته في الحلم وأصبح ينادى الرائي أو يحدثه فأجابه الرائي على حديثه، أو طلب منه الميت أن يخرج معه فخرج ولم يمتنع عن ذلك فإن تلك الحالات تفسر بأن الرائي ستكون نهايته مشابهة لنهاية ذلك الميت سواء في مرض أو حادث أو غرق أو هدم فوقه أو أيا كانت والله أعلم.
وأما عند رؤية الميت في المنام سواء تعرفه له قرابة أو تعرفه دون قرابة أو تعرف مجرد أنه ميت فيأتي ليخبر الرائي بأنه سيموت في وقت كذا وكذا فذلك والله أعلم هو أقرب للصواب في الوقت الأقرب لنهاية حياة الرائي.
تفسير من يتبع الميت في المنام
وفي تفسير من يتبع الميت فذلك له وجهان، الأول إذا طلب الميت في المنام من الشخص أن يتبعه أو وجد الشخص نفسه أنه يتبع الميت ودخل معه دارا مهجورة أو دخل بيت الميت ثم لا يخرج من التي دخلها، فإن الرائي سيموت.
والوجه الآخر هو خروج الرائي من البيت الذي دخله مع الميت، فإن ذلك يدل على أن الرائي سيشارف على الموت سواء بمرض أو غرق أو حادثة ولكنه سينجو ويكمل حياته.
تفسير حالات رؤية ضحك أو سرور الميتمن يرى ميتا يعرفه مشغولا بعمل يفرحه أو مسرور أو مريح جدا بأي عمل فهو حاله الحقيقي في موته، أما من يرى الميت الذي يعرفه ضاحكا ثم بكى أو حزن بعد سروره فيدل على موت هذا الشخص دون الإسلام أو بسوء عبادة، وهو إنذار للرائي، وكذلك لمن انقلب لون وجهه بعد الفرح أو السرور للون الأسود فإنه موته على الكفر.
أما من يرى بأن هنالك أناس أموات يعرفهم يلبسون الثياب الجديدة وهم مسرورين فرحين، فإنها حياة أهل بيته بالسرور والهناء وتوسع في رزقه وحياته ويعم الأمر لكل أفراد أهل بيته، وكذلك يدل حال الأموات المعروفين إن كانوا مستبشرين وفرحين بشدة يدل على حالهم عند ربهم في دار العدل وحسن مآلهم بإذن الله.
ويخبرنا ابن سيرين بأن من يرى ميتا يعرفه من أقاربه أو أبيه وأمه أو إخوانه وكأنه ضاحكا أو مبتسما فإنه مغفور له من ربه بإذن الله، وله أجره العظيم عند ربه، وكذلك من يرى كأن الميت طلق الوجه مسرور الملامح في وجهه ولم يكلم الرائي ولم يلمسه فإنه يفسر برضا الميت عن حاله بعد الموت.
كذلك رؤية الميت غني الحال أو يملك المال الكثير أو أي شيء يدل على السعادة والسرور والغنى فإنها حسن حال بعد موته، وبخلاف الفقر للميت والمرض والحزن فإنه سوء حال ومعاصي وذنوب مات وهو يحملها، أما من يرى شخصا كافرا أو ليس مسلم يعرفه وميت ورآه كأنه بحال حسن ومسرور ومستبشر فيدل ذلك على رفع بلاء عن الرائي وزوال كرب ولا يدل على حسن حال الكافر بعد موته.
ومن يرى ميتا يعرفه يلبس ملابس خضراء اللون وفرح فإنه مات على شهادة في سبيل الله بطريقة ما، وحاله بعد موته والآخرة مغفور بإذن الله، وقد يدل على حسن حال الرائي في دنياه وصلاح دينه أو صلاح حال أبناء وأهل بيت الميت الذي كان يرتدي الثياب الخضراء، وكذلك من رأى بأن ميت بعرفه يخبره بأنه لم يمت فإنه في حال حسنة عند العزيز المقتدر وفي آخرته، وكذلك من لبس تاجا أو يجلس على سرير وهو مسرور أو متكئ عليه بفرح أو خواتيم أو غنى فإنه حسن لحاله ومغفرة بإذن الله، ويقول ابن سيرين بأن رؤية الميت عاريا هي راحة له أو دليل على خروجه من الدنيا بلا خيرات ولا فرح، ونسأل الله العافية والمغفرة لنا جميعا وهو أجل وأعلم بكل أمر.