ads

تزوج بامراه اكبر من امه دون ان يلمسها وعند الطلاق كانت الصدمه



تلك القصة حقيقة وتدور أحداثها حول مجموعة طلاب قاموا بالتسجيل في جامعة خارج المدينة التي يسكنون بها، نظرا لأن هناك سيكون أسهل لديهم، ومن اجل المبيت قاموا باستئجار بيت لكي يكون قريب من الجامعة، وقرروا أن يعودون في كل أجازة بالأسبوع إلي بلدتهم الحقيقة، وهناك رأي شاب امرأة تستيقظ كل يوم في الصباح وتقوم برعي أغنامها، تلك السيدة كانت كبيرة في السن، اعتاد أن يراها كل يوم بهذا الشكل وتعود في المساء.
ولكنه شعر بأنه يريد أن يعلم ما حكاية تلك السيدة، فذهب إلي أهل القرية وسألها عنه، فقالوا له إنها وحيدة في البلدة ترعي أغنامها، وعندما سأل عن أبنائها فقالوا له لا ليس لها أبناء، فعاد لمنزله وهو يفكر بها، حتى عندما ذهب للجامعة ظلت قصتها تحيره.
وعندما شاهدها في اليوم التالي عزم أن يتحدث معها، فرمي عليها السلام فردته ،فقال لها لماذا تعيشين لوحدك فقالت أني تعودت على ذلك، وسألها عن أحلامها التي لم تتحقق، قالت أن أمنيتي الوحيدة هي أن أري الحرم المكي، وأن أزور الكعبة، وأقوم بالحج والعمرة، ولكني لا أستطيع لأني ليس لدي محرم.
وهنا فكر الشاب في تحقيق أمنيتها، فذهب وسأل شيوخ كثيرة عن أنه لو تزوجها وجعله تقوم بالحج وما تريد وعندما عرض عليها الزواج وحتى يصبح معها محرم، وافقت على الفور، وبالفعل حقق لها ما تمنت، وعند العودة أراد أن يطلقها فقالت له لا اتركني على ذمتك، وأفعل ما شئت، وبالفعل كان يزورها ن وقت لآخر، وفي النهاية ماتت، فسخر منه أهلها، وعندما دخل لبيتها، وجد ورقة مكتوب فيها بيع لقطعة من الأرض على الساحل لها مبلغ كبير جدا، وعندما باعها جلبت له أكثر من ثلاث ملايين جنيه، فكان هذا الجزاء من جنس العمل.