ads

كيف تحولت هذه الفتاة من خادمة الى مالكة هذا البيت قصة واقعية حدثت بالفعل

إذا عرفت ما حدث مع تلك الفتاة وبدل حياتها رأسا على عقب ستصابون بالدهشة، لأنها كانت تذهب في مكتب الخدمات حتى يستطيع السمسار في أن يجد لها عملا تستطيع أن تصرف على 10 أفراد مكونة من الأم والأب، وأبناء هي أكبرهم فهي تبلغ من العمر 10 أعوام، وتدعي فاطمة، وبعد أن وصل بها في البيت التي ستعمل لديها، هي السيدة ماريا، وفي اليوم الأول لها كان يجب عليها أن تعلمها التعليمات الخاصة بها، حتى تستطيع التعامل معها، ففي البداية قالت لها عليك أن تناديني بسيدتي ولا ترفعي بصرك نحوي ولا نحو زوجي، ولابد من أن تسمعي جميع ما أقوله لكي، تقومين بما كل ما يطلب منك دون اعتراض.وعدم تناول أي أكل موجود في الثلاجة من دون استئذان وهي أول ما يصحو من النوم وأخر ما تخلد إليه.والجدير بالذكر أنها لن تستطيع الاعتراض لأن والدها قبض عملها لديها لمدة عام، ولمدة أربع سنوات كل عام يأتي والد فاطمة يأخذ الراتب وهي تصبر، فقد أنجبت ماريا سيدة المنزل ولدين في خلال الأربعة سنوات، ولكنها اتجهت لطريق السهر، وتقوم بتناول الخمر، والخروج مع أكثر من عشيق، فقررت فاطمة أن تراقب تصرفاتها، وعندما بدأت أن تكون في عامها الـــ 14 عاما، شاهدت أن زوج السيدة بدأ في مغازلتها، وعندما أكلمت عامها الــ 15، بدأت ماري تلاحظ أن زوجها يميل للخادمة، وهنا قررت سيدة المنزل أن تكشف زوجها الخائن فأبلغتها أنها ستتأخر وتركت المنزل لهما بمفردهما، ففرت هاربة من المنزل عندما علمت نواياه، وعندما وجدها الرجل حكت له ما حدث لها فقدم لها المساعدة، وحتى يساعدها في الوصول لأهلها، فأتي والدها ليأخذها ولكنها طلبت منه أن يتركها تخدمه أو تتزوجه، وبالفعل تزوجته وهو تبلغ من العمر 16 عاما من الشيخ، وحملت منه وأنجبت له ذكرا، وخوفا من أبناء زوجها الكبير من بطشهما على زوجته وأبنهما خوفا على الميراث، فقام زوجها بشراء شقة جديدة لها وبالصدفة شاهدت السيدة ماريا التي كانت تعمل عندها خادمة، وسبحان الله كانت فاطمة مالكة العقار وعندما شاهدتها وهي تمارس فيها الدعارة تم إخلاء الشقة، وتم القبض على ماريا، وفي قسم البوليس شاهدت فاطمة وعلمت أن صاحبة العقار هي من كانت تعمل عندها خادمة.